Free Essay

Marooooo

In: Business and Management

Submitted By XmaroX
Words 4633
Pages 19
1

الهوية .. والذات الإنسانية

هل تسائلت يوماً من أنت؟
وهل أجبت على ذاك السؤال؟
هل تحدثت مع نفسك ذات مرة عن كينونتك؟ ... عن ضميرك وفكرك، عن ذاتك الثقافية والإجتماعية، عن ماضيك وحاضرك و مستقبلك؟!
وهل تعمقت في معاني ثقافتك، لغتك، عقيدتك، تاريخك، و حضارتك؟
هل مر على خاطرك يوماً أن تبحث عن هويتك الأصلية المتأصلة بك؟ أم أن تفردك بشخصيتك عن العالم حال دون ذلك؟
يقول أحد المفكرين الإسلاميين عن معنى الهوية: الهوية هي التي تحفظ سياج الشخصية، وبدونها يتحول الإنسان إلى كائن تافه فارغ غافل تابع مقلد؛ لأن للهوية علاقة أساسية بمعتقدات الفرد ومسلماته الفكرية، وبالتالي تحديد سمات شخصيته فتجعله إنسانًا ذا قيمة ولحياته معنى وغاية.
فمقومات الهوية الإنسانية على مستوى الفرد تتضمن الفكر، الثقافة، السلوكيات والأخلاق، وأسلوب الحياة .
وعندما تتحدد هويتك.. وتتبناها نفسك تعتز بها وتنتمي لها وتدافع عنها وتناصرها.
و هنا يأتي سؤال هام.. هل تصبح هويتك خاصة بك، ام هي مكتسبة مما حولك من مجموعة من الأفراد يعيشون بمجتمع تتأثر بهم ويؤثروا بك؟؟!
فهويتك أيضاً من عوامل تكوينها هو تأثرها بما حولك من ظروف وأحوال وأشكال للمجتمع
بل و للمجتمع هوية أيضاً.. فهو يعتبرها حصنه المنيع، وحدوده المرسومة، يلتف ويجتمع حولها أبناء هذا المجتمع، فإذا كانت مفقودة او بها خلل... فيصييب المجتمع الخلل كله .
وهوية المجتمع أنواع: فهناك مجتمع إسلامي، ومجتمع علماني، وهناك النصراني، وأيضا الشيوعي والرأسمالي.. ولكل منها مميزاتها وقيمها ومبادؤها.
فمقومات الهوية تتمثل في:
وحدة عقيدة، وحدة تاريخ، وحدة اللغة، الموقع الجغرافي المتميز، ثقافة شعبية موحدة، حقوق و واجبات مشتركة، و اقتصاد مشترك.
أما في مجتمعاتنا الشرقية العربية ، فتغلب عليها الهوية ذات الطابع الإسلامي
فديدن هويتنا الإسلامية هي الإنتماء إلى الله ورسوله ودين الإسلام وعقيدة التوحيد، فجلعنا أمة وسطاً وخير أمة أخرجت للناس. فتحافظ على ثقافتها وإيديولوجياتها والظواهر كالملبس والهيئة و أيضاً الحياة العملية، وهي مصدرٌ للعزة والكرامة، كيف لا وقد قالها عمر رضي الله عنه " نحن قوم أعزنا الله بالإسلام، فإن إبتغينا العزة بغير الإسلام... أذلنا الله " ، كما أنها تربط بين أبناءها برباط وثيق: الأخوة في الله والمحبة، ورباط الجسد الواحد.
وهويتك العربية هي نتاج حضاري وتراث عالمي، و المكون الأساسي لها هو اللغة العربية لغة القرآن الكريم.
وتشعر يا صديقي بالأمن والسلام والراحة والإطمئنان، عندما تتوافق هويتك مع هوية مجتمعك، والعكس إن اختلفت، فتشعر بأنك غريب وسط مجتمعك.
هل علمت الآن لمَ يوجد ما يسمى بصراع الهويات؟ و ما غزو الثقافات؟
فلا تسقط في هوة الإنبهار بهوية الآخرين وثقافاتهم ولا تقتبس وكن مجدداً بل كن معلماً لهم وملهماً، فإن لم تكن قوياً، سيسهل غزوك.

(منة الله)

-----------------------------------------------------------------------------------------------
2

بالحديث عن النكد

ليه اما بنزعل بنفكر ان حياتنا وقفت !! طب ليه مش بنفكر ان حياتنا كدا ابتدت لاننا اكتشفنا حجات كتير
طيب ليه اما بنتخنق من حد نقوله انت عمرك ما عملتلنا حاجه حلوه !!! مع ان كل حياتنا ذكرياته الحلوه
(ليه مش بنفكر غير في افكارنا!!طب افرض ان فكرك دا كان غلط (ما تعرفش ان التمسك بالراي الغلط جهل
ليه اما حد بيسيبك بتفقد الثقه !!!! ما يمكن هو راح عشان هو اصلا ما كانش محل ثقه ... لكن الدنيا لسه بخيير
ليه اخوكي بس هو الي محترم في نظرك !!! ما في واحده تانيه او كتير اخواتهم فعلا محترمين
ليه بنفكر من منطلق واحد وليه مش عايزين نسمع بعض ... الف كلمة ليه وليه وفي الاخر ما بنحسش بطعم الفرح .. طيب ليه

مقال لسلمى يحيى

-----------------------------------------------------------------------------------------------

3

عندما يتحول الانسان الى برميل بارود

يقول احدهم :
ركبا تاكسى ذات يوم متجها للمطار .. وبينما كان السائق ملتزما بمساره الصحيح .قفزت سياره من موقف السيارات بشكل مفاجئ امامنا .ضغط السائق بقوه ع الفرامل لتنزلق السياره وتتوقف ع مسافه قريبه جدا من الاصطدام وبذلك المتهور الذى ادار رأسه نحونا وانطلق بالصراخ لكن سائق التاكسى ابتسم ولوح له بود
استغربت فعله جدا وسالته : لماذا فعلت ذلك ؟ هذا الرجل كاد ان يرسلنا للمستشفى برعونته .هنا لقننى السائق درسا اصبحت اسميه فيما بعد برميل البارود
قال: كثير من الناس مثل برميل البارود يجور ف الانحاء محملا بما يشعل النار ف الاخرين
التخلف . الاحباط . الجهل . الغضب . خيبه الامل
وعندما تزداد ماده البارود الى حد يضطرون فيه الانفجار ف الاخرين بسبب الحراره المتصاعده عليهم ..فى بعض الاحيان يحدث ان يفرغوها عليك
لا تأخذ الامر بشكل شخصى .فقد تصادف انك كنت تمر بلحظه مثلها
فقط ابتسم ولوح لهم وتمنى ان يصبحوا بخير .ثم انطلق فى طريقك واحذر ان تاخذ موادهم المتفجره تلك وتلقيها على اشخاص اخرين
ف النهايه : الاشخاص الناجحون لا يدعون براميل البارود تستهلك يومهم وتحرقهم
فالحياه اقصر من ان نضيعها في الشعور بالاسف ع افعال ارتكبناها فى لحظه غضب

مقال ل ياسمين اسماعيل

-----------------------------------------------------------------------------------------------

4

قصؤصه احراج ,,

قصة واقعية :-
كنت في يوم من الايام خارج من بيتنا رايح لبيت خالتي ,فتحت حصاله اختي الصغيره و ( سرقت ) منها 4 انصاص جنيهات ,, نزلت ركبت المترو بالاشتراك زي أي طالب مصري عامل اشتراك , و لما وصلت رحت اركب وسيله المواصلات المصريه الطبيعيه ( الميكروباز ) ,, و مفاجأه

بطلع الجنيه من جيبي و بديها للي قدماي يدي للسواق واحد , الراجل قعد يزعق بكلام مسمعتوش عشان الهاند فري في ودني .. شلتها و عرفت .. انا اديتوا فعليا 20 قرش ( يعني سرقت من اختي 40 قرش بالتمام و الكمال مش اربع انصاص ):D

رحت في داهيه ,, قلتها لنفسي و انا بترمي بره الميكروباز ضربا بكل حاجه .. عيال صغيره بتضرب و رجاله تضرب و سواق بيشتم و كله فاكرني يا امه عبيط ,, يا امه كنت عايز اسرق السواق و اني نصاب ,, خرجت يومها من الموقف بفضيحه ,, فقلت خلاص الم نفسي و اروح .. طلعت اركب المترو فوقفني الامن و طلب يشوف الاشتراك ., لاول مره بيطلب مني ده ,, ( اجل سيدي القارئ بالفعل الاشتراك منتهي من 3 ايام ) ,,

كانوا محترمين الصراحه .. و طلبوا مني اجيب تذكره و سحبوا مني التذكره البيضاء بتاعت الاشتراك .. اتحبست كده لا محاله .. لا هاعرف ارجع و لا هاعرف اكمل .. بصيت لقيت واحده بتشحت .. ياااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه .,, هنا بقي قمه الاحراج ,,

لقيتني بحركه لا تلقائيه بقول لواحد معلش ممكن جنيه اركب بس عشان معيش فلوس ,, قمه الذل الصراحه .. اما بقي قمه الاحراج لما لقيته بيقولي : الله يسهلك يا ابني ,, ,, احلي قرار خدته بعدها اني اكلم حد يجي ياخدني .. كلمت خالي و جالي بعد حوالي ساعه و شويه .. ادني 10 جنيه و قعد يضحك لما حكيتله اللي حصل .. ركبت و روحت لخالتي .. اللي شلني ( خالتي مكنتش في البيت ,, خرجت ,, )

معلش معكش جنيه اركب عشان معيش فلوس ..

مقال ل أحمد عثمان

-----------------------------------------------------------------------------------------------

5

سر السعادة

ومن فينا مش نفسه يعرفه؟ أي حد هتسأله نفسك ف ايه هيقولك "اكون مبسوط وفرحان عايش بسعاده " وف نفس ذات الوقت ساعات كتير بتمر علينا لحظات ضيق وحزن بسبب أو من غير، ومش لاقيين حل ولا عارفين نعمل ايه! و من هنا قررت أنزل أشوف و أدوّر يمكن أعرف السر و أرجع أقول للناس كلها عليه
بدأت رحلتى.. و ف طريقي عديت على محل أكل (الوجبة المفضلة لكل المصريين ) أيوه صح كشري! لفت نظري شاب ومعاه أخته الصغيرة مريضة بالتوحد، دققت شوية لاحظت قدامهم طبق واحد، و الشاب بيأكل أخته بإيده وهي مبسوطة جداااً وعيونهم مليانة سعادة و لمعان مشوفتوش قبل كده، قلت يمكن يكون ده سر السعادة.. طبق الكشرى.
كملت طريقي.. ونتيجة لموضوع الكشري ده جعت، و قررت أجيب كيس شيبسي بجنيه، وقفت آكله، لقيت بنت صغيرة _ مامتها بتبيع درة _ عمّالة تبصلي أوي، أو بمعنى أصح.. بتبص على كيس الشيبسي، مترددتش لحظه وروحت ادتلها منه على طول، وقتها شفت ف عيونها الصغيرة وعيون مامتها نفس اللمعان والنظرة اللى شفتها ف عيون الأخ وأخته ( بتوع محل الكشرى ). استغربت أوي و قلت يمكن السر المرة دي ف كيس الشيبسي
كملت طريقي وأنا لسه عايزة أعرف الناس دول ايه سر سعادتهم بالحاجات البسيطه دي، مع إنها متاحة لينا كلنا، بس برضه مبنبقاش مبسوطين فضلت أفكر كتير وقطع تفكيري بنوتة صغيرة ماشية مع بابها، بتضحكلي ومبتسمة جداااً ع الرغم إني ممعيش حاجة تخليها تضحكلي، لا معايا لعبة ولا حلويات تخلي ابتسامتها الحلوة ديه مش مفارقاها، قولت طب المرة دي يا ترى ايه سر ابتسامتها؟ كمان لا معاها كشري ولا عايزة شيبسي.
بعد وقت استجمعت كل اللي عدّى عليا ف رحلة بحثي، لقيت ابتسامة اترسمت على وشي من وقت كبير مشوفتهاش، أيوه دي نفس الابتسامة اللى شوفتها على وشوش اللى قابلتهم. معقول انا عرفت السر؟! أيون عرفته
كل واحد فينا، سر سعادته جواه هوا بس اللي يقدر يخرجه وينشره ويحس بيه، من أقل حاجة تفرحه، من بسمة عل الوش متفارقوش، من كل شخص بتمر بيه ف حياتك بيسبلك مخزون كبير، يعرفك اد ايه انت سعيد ومش واخد بالك.
كل ما تبقى زعلان، فكر شوية ف طبق الكشري اللي عندنا كلنا، الناس اللي مهتمة بيك و معاك ف كل أوقات حياتك بحلوها و مرها( أهلك )مش دول أجمل طبق كشري ف حياتنا كلنا برضو فكر ف كيس الشبيسي، الحاجات البسيطة اللي عندنا و حوالينا، ومش حاسين بقيمتها و غيرنا نفسه فيها، عارف دي ايه؟ نعم ربنا عليك من أكبرها لـ أصغرها، كفاية إنك أما بتجوع مش بتبص لحد عشان يديك و أنا متأكدة إنك هترجع تبتسم، زى ما انت عامل كده دلوقتي
دمتم مبتسمين وسعداء.

مقال لـ ( ندى ناجي )

-----------------------------------------------------------------------------------------------

6

لتكنْ معي ( و دي تبقى to be continued و باقيتها ف الملحق الالكتروني )

"هتستحمل ؟!"
"هحاول."
كانت تلك إشارته التي انتظرتها هي كي تبدأ،كي تريه ما أراد أن يري،
كي تبكي كما تبكي وحدها.
الحقيقة أنه لم يكنْ بكاء،
لم يكن بكاؤها كبكاء غيرها من النساء،أو ربما لأنه لم يرَ نساءً تبكي من قبل.
كان الأمر على عكس توقعاته كليةُ،
ألقت رأسها إلي الخلف أولاً متبعة ذلك بإلقاء جسدها المُرهق على الأريكة كأنما تُلقي بعبء تريد الخلاص منه،
تساقطت دموعها كزخات المطر،تنقلت عيناها بين كل تفاصيل المكان إلا عينيه،
لم تنظرْ له عن قصد وكان هذا أفضل.
ظلت دموعها تتساقط حتي ظن هو أنها لن تنتهي اليوم،
جسدها صار يرتعش فجأة،أرادت أن تضع كفيها على وجهها كما اعتادت ولكنها لم تردْ أن تضيع عليه ملامح وجهها التي تتبدل كنتيجة مُتوقعة لتلك النوبة.
وككل حركة تفعلها الآن،رفعت وجهها إليه ناظرة في عينيه فجأة،وليتها لم تفعل.
لا يعلم سر إتباع تلك الخطوات المُفاجئة إياه ولا يعلم هل تسيرُ عليها كل مرة أم أنها تتغير كتغير شكلها الآن،هو لا يعلمُ شيئاً،هو فقط يتابع بأكبر قدر ممكن من الصمت.
كانت عيناها كتلة دم تتحرك،سواد عيناها كان قد اختفي من أثر البكاء.
كان وجهها أحمر ولكنها ليست تلك الحمرة التي تكسي وجهها عند الخجل،إنها حُمرة أخري،حُمرة قبيحة.
انتقلت بعد نظرتها تلك إلي التنهد،كانت تنهيداتها تلك تهز كل أركان حصونه،حصون جسده الزاعم هو أنه قادرٌ على التحمل.
كان ينظر لها من بعيد،طلبت هي منه ألا يتدخل حتي لا تنتبه هي إلي حقيقة وجوده،حاولت هي جاهدة تجاهلها كي تحقق له رغبته كاملة.
زاد الأمر عن احتماله فقرر التدخل،
ذهب إليها مُمسكاً يدها وبكي معها،كان قد بكي فعلياً بكم فاق طبيعة بكاؤه المُعتادة المرتبطة ارتباطاً وثيقاً بكونه رجلاً،لا يلجأ إلي البكاء كثيراً.
هي أخبرته قبلاً أنها لن تنطق،لن تخبره عن أسباب بكاؤها هذا،لن تبرر له انتفاض جسدها المصحوب بارتعاشة كادت أن تخلع قلبه.
"كفاية،مش قادر."
قالها كي تتوقف،ولكنها لم تفعل.
كانت قد بدأت فى تلك النوبة التي اعتادت أن تتحملها وحدها بين جدران غرفتها المطلية باللون الأسود،هي نست أن تُخبره أنها عندما تبدأ لا تقدرُ على التوقف بأمر منه،
لا تقدرُ على التوقف إلا بعد الانتهاء.
أمسكها من كتفيها بعنف فلم تتوقف،أمسك بوجهها بين كفيه ناظراً لها بعينين تنطق بغضبٍ عظيم صارخاً:"قولتلك كفاية."،
أمعن التركيز فى وجهها فوجده كتلة مُجسّدة لضعفها كله،
عاد إلي جِلسته جانبها من جديد مُكتفيا بالبكاء محاولاً التحمل حتي النهاية.
هذا ليس وقت العنف،فليؤجل ثورته عليها قليلاً.
احتواها بقوة فندم على ما فعل إذ كانت رعشاتها قوية فانتقلت إلي جسده،
دونما تدخل منه وجد نبضات قلبه تتسارع وبكاؤه فى حالة ازدياد.
ظل جسداهما على تلك الحالة حتي قررت هي التوقف،هكذا دونما إن يشعر هو بأن ثمة شىء جعلها تتوقف.
أنهت هي نوبتها بهدوء غريب تماماً كما بدأتها،كأنما كانت تُمارس طقساُ دينياً ما،كأنما كانت فى محرابها تُصلي بخشوع.
سكنت هي ولكنه لم يسكن.
نظر لها ووجهه عابقاً بآثار الدموع التي لم تنتهٍ بعد فأشفقت هي على حاله،
هي كانت تعلم أن الأمر سيكون عصياً عليه ولكنها أرادت أن تُبرهن له ذلك،
مسحت دموعه برفق وابتسمت ابتسامة لا يعلم من أين أتت بها قائلة:"حرّمت ؟!"
لم ينطق،فلقد كسرت هي حاجز الصمت ولم يقدرْ هو بعد على كسره.
هزته بعنف هي الأخري كي ينطق،تكره صمته الذي تعلم أنه كثيراً ما يحمل خلفه وجعاً عميقاً،
ولكن كلاهما يختار الوقت الغير مناسب للتعامل بعنف.
بماذا يرد عليها،هل يطلب منها ألا تفعلها مُجدداً ؟!،
كيف وهو من طلب منها أن تفعل ؟!،كيف وهو من أخبرها بأنه قادرٌ على تحمل أيّ شىء من أجلها ؟!،
ثم كيف يتركها تُعاني هكذا وحدها ؟!،
ولكن،
من أين له بطاقة تُساعده علي تحمل تلك النوبة التي أخبرته هي بأنها تأتيها كثيراً ؟!
نظرت له هي مُدركة كل ما يُعتمل داخله،فعلاقتهما قد تعدت مرحلة فَهم كلامِ العيون مُذ فترة.
"مش لازم عشان أنا وأنت عاشقين بعض إنك تكون معايا دايماً."قالتها كي تزيح عنه عناء القول بأنه لن يكون معها مجدداً وهي بتلك الحالة.
هي تريده بجانبها ولكنها لن تقولها،لم تعتدْ أن تقولها وهي أيضاً تعلم أن الأمر شاقاً عليه فحبيبها قلبه رقيق،غير أنه يعشقها حد الجنون.
هي لا تريدُ أن تتحملَ تلك النوبة وحدها،هي حقاً تريدُ أن يحمل عنها ولو القليل من شقائها،ولكنها لن تجبره على ذلك.
غاب عنها هو قليلاً بعقله مُحاولاً الوصول إلي حل،وعاد مُهموماً به.
"مع بعض هتبقى أسهل."قالها بابتسامة تعلم هي أنها "بلاستيك"،
نظرت له تلك النظرة التي تُخبره بها أنها لا تصدقه فاتسعت ابتسامته،هو حقاً يريدُ أن يكون بجانبها ولكن الأمر ليس سهلاً،
فى المرة القادمة ستحاول هي أن تجعله أسهل.
ارتمت فى حضنه من جديد،ذاك الحضن الحامل حنان الكون أجمع.
"آسفة إن حياتي صعبة."همست بها فى أذنيه فابتسم،
"آسف إني لسه مقدرتش أسهلها."قالها مُقبلاً شعرها،
مُستأذناً إياها أن يدخلَ غرفته قليلاً،
لم يخبرها بشىء عالماً أنها ستفهم وحدها هدفه من وراء ذلك،ولأنها فهمت تَجمعت الدموع فى مُقلتيها من جديد.
أشفق عليها من الدخول فى نوبة جديدة يكون هو السبب فيها تلك المرة،فعاد إليها.
ارتمي بجانبها ضاماً إياها إلي صدره،
مؤجلاً هو تَفريغ شحنته قليلاً.

سارة علي مهران

-----------------------------------------------------------------------------------------------

7

الاختلاف، بين النعمة و النقمة

بين الليل و النهار، الأرض و السماء، الجماد و الأحياء، و بين الذكر و الأنثى.. انبثق جوهر الحياة و روحها، و بين نعم و لا.. ما كان للحياة أن تستوي. فلولا الاختلافات - الكبير منها و الصغير - لكانت الحياة مملة رتيبة، و لولا الأضداد لما اكتسبت الدنيا معنى و لا تميزت عناصر الحياة.
هكذا هم البشر و تلك هي طبائعهم، نختلف و نتفق، نرى الأشياء من زوايا مختلفة، لكننا ف النهاية غالبا ما نتطلع إلى هدف واحد و نحرص على غاية واحدة. مهما اختلفت أحلامنا و أقوالنا، و مهما تباينت آراؤنا.. نخضع لقانون كوني واحد، و نكوّن صورة واحدة. تماما كقطع الأحجية، كثيرة هي و متباينة، لكن جميعها جزء لا يتجزأ من كيان أكبر.
" وَمِنْ آيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلافُ أَلْسِنَتِكُمْ وَأَلْوَانِكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِّلْعَالِمِينَ " (الروم:22)
سنة الاختلاف.. هي مصطلح يألفه أصحاب العقول الراقية و الفطرة السليمة، في حين يراها البعض عيباً مشيناً. لو تفّكرنا للحظة ف كل كارثة حلّت بنا، لوجدنا أنها نتاج ثقافة ينقصها عنصر الاختلاف، ليصبح (تخلف).
و على النقيض تماما.. إذ شَقّت الأمم طريقها و اشتقت نجاحها من تجنيد كل شيء و نقيضه في هيكل منظم ينم عن إعجاز، حينها فقط يعجز أي شيء أن يعترض طريقها.
إنّ الاختلاف لا يفسد للود قضية، و أنا و أنت وجهان لعملة واحدة، متى ما نشأت أجيالنا على هذه العقيدة، كتب الله لنا التوفيق و الفلاح.
" وَلَوْ شَآءَ رَبّكَ لَجَعَلَ النّاسَ أُمّةً وَاحِدَةً وَلاَ يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ * إِلاّ مَن رّحِمَ رَبّكَ وَلِذَلِكَ خَلَقَهُمْ "

خلود حمدي

-----------------------------------------------------------------------------------------------

8

" الناس بقت وحشه أوي "

"هي الدنيا بقت عامله كده ليه؟"، "الناس الكويسين بقو قليلين أوي ف الزمن ده"
و....و....و..... كلام , كلام بنسمعه و بنقوله كل يوم..بس هو فعلا كده ..الناس بقت وحشه ؟! و الدنيا إتغيرت ؟! و...و ...معقول ؟!
ليه كلنا بقينا شايفين كده ؟ و لا هي فعلا بقت كده ؟

ربنا من ساعة ما خلق آدم و حواء و كل زمن بييجي و فيه الكويس والوحش،( الناس بس هي إلي كترت شوية شويتين تلاتة)
وحتى الكويس مش كله كويس , ولا الوحش كله وحش !
يمكن الأسباب ( المادية أو المعنوية ) إلي بقت تغير فينا كترت أوي ف الدنيا ! بس البني آدم هو البني آدم..

أصل مافيش حد إتولد هو كده وحش ، مافيش حد إتولد كذاب ومنافق ، ولاحد إتولد بوشين، ولاحد إتولد بتاع مصلحته، ولا حتى حد إتولد قاتل ولا مجرم ولا ...ولا... ربنا خلقنا كلنا زي بعض ، أمال إزاي بقينا كده ؟ أكيد مش بنتحول يعني مش (باور رينجرز) أحنا ولا متحولون
بس كل حاجه وحشه صغيرة أو كبيرة جوه كل بني آدم مجتش من فراغ! ..كل صفة أو تصرف أو...أو... أي حاجه وحشه في أي حد أكيد ليها سبب ، عقده مثلاً ! , حاجه حصلتله ( حلوة أو وحشه) ومأثره عليه ، المحيط إلي عايش فيه أو...أو ...أسباب كتير أوي أوي،

والله مش ببرر أي حاجه لأي حد ، بس للأسف كل واحد فينا بقى شايف نفسه هو الصح ! و بقينا نكسل نفهم الناس أو حتى نفهم بس نفسنا ! وبعدين نقعد نقول الناس و الدنيا والبلد و.. و ليه مين بيعمل كده ؟ و أزاي ؟وعايز ايه ؟ و ...و ...و ...
و طبعا مش مطلوب مننا ندخل جوه كل بني آدم ولا نعرف قصة حياته !
بس على الأقل كل واحد يحاول يفهم نفسه الأول , يدور على عيوبه و يعرفها و يحاول يصلحها ، على الأقل ما نحكمش على أي حد كده و خلاص ( وحتي لو شايقينه أشر خلق ربنا) ، محدش عارف جوه كل بني آدم فيه إيه ! على الأقل نحاول على قد ما نقدر نصفي قلوبنا من الناس (عارفه إنه مش سهل علينا كلنا بس معلش ما إحنا بشر ) ..

أنا بتهيألي لو كل واحد فينا تعب شوية و حاول يفهم حتى نفسه ، هيرتاح و هيريح ناس كتير ..و على فكره حاجات كتير أوي ف إيدينا إننا نعملها عشان نرتاح وعشان نعدي الدنيا دي ..عشان هي بجد مش مستاهله..دي حتي اسمها :"دُنيا " ....

أميرة عزت

-----------------------------------------------------------------------------------------------

9

( أُحِبّكِ )

- يا مَن أخلصتُ لها حُباً ... و سُحِرَت عيْنايَ بِعيْناكي .
- قد زاد القلبُ لكي طلباً ... و شُغِل التفكيرُ بذكراكي .
- يأبى الوِجدانُ لي سمعاً ... و تسعى روحي للقياكي .
- أربعةٌ أكثرتُ لها ذِكراً ... و همستُ بهنّ في أُذناكي .
- أولها الهمز : أوا عجباً ... من قلبٍ يرقص لرؤياكي .
- و الحاءُ : حلمت بكي يقظاً ... و ما كنت في نومي أنساكي .
- و الباءُ : بنيتُ لكي قصراً ... في قلبي العاشق ليأويكي .
- و الكافُ : كفاكي لي هجراً ... قد ذُقتُ عذابَ فرقاكي .
- أُحِبُكِ و أقولها علناً ... و سروري يكون برضاكي .
- و من حُبّي دعوْتُ لكي رباً ... فليحفظكي ربي و يرعاكي .

قصيده لإبراهيم بطاوي

-----------------------------------------------------------------------------------------------

10

فاكرة

" فاكره أول يوم لما إتقابلنا ..؟!!
طب فاكره يوم لما إتصاحبنا ..
لما بقينا ببعض نحـــــــــــس
حتى الفرح والحزن كنا بنقسمه بالنص ..
طب فاكره لما حسينا إننا شبه بعض فى كل الحاجات ..؟!!
يومها أنا كنت شايفاكي أحلى من كل البنـــــــات ..
فاكره لما كنت بتعب أو أحزن دايماً كنت بجري عليكي ..
ولا لما كان الحزن يمس قلبك وأنا أقولك إوعي تخافي أنا هفضل جنبك وحواليكي ..
وتشهد علينا صلاواتنا لربنا إن أول ما بنسجد بندعي لبعضنا ..
طب فاكره لما كتير قولتلك إنك أكتر حد حسيت إنه أنا ..؟!!
وإنك أول حد لما بتضايق أجري عليه أحكيله وأشتكيله ..
وإني أكتر حد دايماً وعلى طول بفهمك من غير ماتشرحيله ..
طب خليكي فاكره دايما وإياكي تنسي ..
إنك أختي وصحبتي وحبيبتي وبنتي..
وأنا فاكره وعمري ما هنسى ملامحك من يوم ماقابلتك
وبرائتك وحنيتك وطيبتك ..
وأنا هفضل جنبك ومعاكي عشان أملى عيونك فرحة..
وأشوفك أحلى وأسعد عروسة وألبسك بإيديا الطرحة ..

يارا عادل

-----------------------------------------------------------------------------------------------

11

"جهل العلم "

أصبحت كبيرة للغاية.. إنها المسافات بين قلوب الناس ، فكل يوم يزداد الأخ عن أخيه تجافياً وبعداً !
إنسان اليوم بدال أن يشغل باله بقتل الميكروبات أصبح يزرعها ويسمنها ويربيها ، ثم يصنع قنبلة ميكروبية ليلقيها علي جاره ، فيرد عليه جاره بنفس الإسلوب ضاحكاً في جنون :
- "قنبلة ميكروبية . . وما جدواها !! لقد سبقتك واكتشفت غازاً للشلل ، أرميه عليك فترقد مشلولاً مثل صرصور قلبوه علي ظهره! "
رد عليه الآخر وهو يصفق ويهلل كالمعتوه :
- "قديمة .. أنا عندي صواريخ مدارية تدور الآن في فلك حولك ، أستطيع بضغطة زر واحدة أن أنزل عليك الموت كالمطر..
الآخر مخرجا لسانه في تعالي :
- هذه لعبة وانتهت .. لقد بنيت شبكة صواريخ مضادة لصواريخك
- الآخر : ها ها ها لقد بنيت شبكة ضد الشبكة !
- رد عليه وهو يصرخ : انت لا تفهم شيء .. أنا عندي قنابل ذرية تكفي لتمزيق القارة التي تسكنها ..
- الآخر في هدوء : أنت نسيت أنني أملك قنابل هيدروجينيه كافية لشطر الكرة الارضيه لنصفين !
.
.
.

يعد هذا الحوار الهستيري .. الذي يسيطر عليه العلم والعقل والمخترعات والمبتكرات ... والذي ينزف ذهباً ودولارات وماركات ..
أتسائل .. أين الرجل البسيط من كل هذا !! هل هذا عصر العلم ؟ !! أم عصر الجهل !! ... أم إنه "جهل العلم " !!

ملحوظة : أثناء كتابة هذا المقال .. الرجل البسيط يسير عارياً جائعاً قليل الحيلة.. لا يعرف بماذا يمن عليه الغد !!

رأفت محمود

-----------------------------------------------------------------------------------------------
12 " ابتسامات "
-----------------------------------------------------------------------------------------------

13

الي ابي وامي:

لنا في الله احبه قد عشقناهم

فان غضبوا علينا فقد هنا وماهانوا
وان رضوا عنا فيا بشري فان الجنة مئونا

حفظنا القران كي نتوجهم
فهل صبروا علينا ان عصيناهم

احبونا من غير فضلا ولا منا ولا احسانا
وان عصيناهم فلايزيدوننا الا حبا واكراما
ومن يجحد حقهم فليس ال جاحدا وخوانا

يخون ابيه اوامه فهل بعد ذلك الا خزيا وحراما
ادين اليك بالدين الثقيل ولو حملتك في الحج الطويل
فلا وربي ما وفيتها حتي ولوصرخة وانت جنين
عشقت الام والاب الرحيم ومن غيرهم لذا الذنب السقيم

قصيده لبسمه امام

-----------------------------------------------------------------------------------------------

14

ولا أى هرى

الحمد لله الترم التانى ابتدى و أنا كلى تفائل من درجات الترم الى قبله وطبعا قلت المقولة اللى كل طالب بيقلها لما بيشيل أو تقديره بيقل وهى "ان شاء الله انا هذاكر الترم ده وهشد جامد انا خلاص فهمت الكلية وهى اصلا كليه سهلة " وطبعا الاحلام دي كلها بتتحطم مع دخول أول دكتور ويقول المقولة المعتادة بردو "انا مش هديكم السلايد وكمان مش هنزل كتاب وخدوا أسماء المراجع ده هتلاقوها فى المكتبة وفيها نفس الكلام الى بشرحوا بالظبط" وطبعا هطلع المكتبة هعرف ان قل الى قاله الدكتور حمادة والمراجع بتتكلم عن حماده تانى خالص وسعتها بعرف ان الترم ده باينه مرار طافح .

المشكلة الكبيرة ان راجع تانى لركوب المترو وصدق الى قال "كل يوم بركب فى مترو زهقت من دوشة قضيبه احلف ان تبت منوا جيبى يحلف مش هسيبوا " بس احلى ما فيه ان الواحد بيتفرج على فقرات وعروض المترو الممتازة من البايعين وطبعا اهم حاجة انى اطمن على الشحاتين الى بقالهم سنين فى المترو دول عشرة من سنة أولى وطبعا مش هنسى الناس الى زى العسل الى بتفتى وبتهرى فى اى موضوع وخصوصا لما يكون الموضوع سياسى ده ممكن يقفشوا على بعض وطبعا انا مع رأى الاقوى فيهم بدل ما يقفش عليا انا كمان بس اكتر حاجة رخمة فى المترو لما بكون قاعد فى امان الله وفجاة بلاقى راجل كبير او ست وعلى فكره حتى لو مش تعبنين تلاقيهم فجاة سابوا المترو كله ويقفوا قدامى مش عارف ليه هو انا من الكفار ويا سلام لو قلبت عبيط يطلعلك راجل عجوز يقعد يستعيد الذكريات ويقول "ده احنا لما كنا شباب وبنركب المترو مكناش نقدر نقعد وفى واحد اكبر مننا" وفجاة بلاقى الى جمبه يقول "ما همه دول شباب الثورة بتوع اليومين دول " وطبعا مش نافع انى اقلب عبيط اكتر من كده عشان ده ممكن كمان شويه تلاقيه بيشتم الشباب كلهم وانا أولهم بس هستحمل وهقوم يمكن ربنا يكتبهلنا فى حسناتنا اى حاجة تعوض البلاوى الى الواحد بيعملها .

احساس الواحد وهو رايح الكليه اول اسبوع نفس احساس الى رايح يسمع الارجة بتاعت الجيش ونفسوا ياخد اعفاء او نفس احساس البنت لما تكون مش عايزة تشيل الاطباق بعد الاكل ومستنيه حد يطوع ويعمل المهمة دى الواحد بيكون طول المترو بيدعى ان كل المحاضرات تتلغى وفى ناس بيكونوا زهقنين خالص لدرجة انهم بيدعوا ان الدكاترة كلها تتشل او الكليه كلها تولع بكل الدكاترة وطبعا الواحد بيكون فى قمة السعادة لما المحاضرات بتتلغي لدرجة انه مش عايز يمشى من الجامعة خالص ونفسوا يحس طعم الفراغ وفى مرة وانا حاسس بالفراغ فى الكلية لمحت اعلان انتخابات اتحاد الطلبة وطبعا اول حاجة قلتها ولا اى انتخابات دى عالم فاضية ياعم الحاج وبعدين قابلت الصحاب راحوا قالولى ايه رأيك ننزل الانتخابات دى قولتلهم مش نافع والله يارجالة مش هتجيب همها ثم فى 10جنية بتتدفع افرض دخلت وخسرت يبقى راحت عليه لا يا أبو خال كده مفهاش لقمة عيش راح واحد قالى خش لجنة الاسر والرحلات دى جامدة وفيها سبوبة حلوة يعنى ممكن تطلع رحلة ببلاش وهتعرف مواعيد الرحلات قبل كل الناس وكمان ممكن تعملك أسرة وتاخد احلى موقع فى الكلية وتفرفش فيه فكرت شويه بينى وبينكوا....

الحوار كده ممكن يجيب همه وكمان افتكرت ان كل القيادات السياسية دلوقت كلها كانت اعضاء فى الاتحاد روحت قايل للصحاب انا قررت انزل الانتخابات وهجيب جاكت جلد وهولع الدنيا خالص بس انا خايف لحسن اشيل فى الانتخابات كمان يبقى حرام والله راح واحد من الصحاب قايل احنا ممكن نظبط الطلاب الرايقة الى فى الكلية نلمهم من السنتر ومن على السلم ومن تجارة ونخليهم ينتخبوك قولتله مش كفاية الناس الدحيحة اكتر راح واحد اقترح نعمل ملخصات ونحط عليها اسمك قولتلوا أنت عبيط هو احنا عارفين ننجح عشان ننجح غيرنا فقلتلهم انا جاتلى طرف فكرة احنا نعمل نداء لاصحاب القلوب الرحيمة والى من يهمه الامر انتخبونى هروق عليكم مفيش رحلات علمية تانى ومفيش دريم بارك تانى هنبدأ بشارع الهرم من اولة لآخره وبعدين ممكن نختم ببساطة واى حد نفسه يروح فى اى حتة ممكن يقولى عليها ونلم اللمة وناخد فولنا وبصلنا ونروح نفرش ونعمل احلى مهرجان فى الدنيا كلها وعلى فكرة ده مش كل البرنامج الانتخابى بتاعى ده فى مفاجات كتير بس انتخبونى ومش هتندموا (ابن الكلية البار)

Eslam Sofe

-----------------------------------------------------------------------------------------------

15

حسن البنا

حسن البنا شاب عريس
حلمه ياخد بكالوريس
حلمه يعيش من غير تدليس
ليه فجأءة بقي دمه رخيص!؟
حسن البنا شاب شريف
كان راجل شهم وعفيف
رفض الظلم والتزيف
حلمه بلدنا يبقي نظيف
حلمه زي كل مصري
يبني يعمر مسلم اصلي
حلمه حلم المصريين
يبقي هو صلاح الدين
ويحارب يفتح حطين
يستشهد بقي في الفلسطين
حسن البنا مش ارهابي
دا اخوك وجارك واعز اصحابي
منزلش يطالب بكتير
دا بيهتف ويقول تغيير
مش بقي دا حق التعبير
حسن البنا كان انسان
فارس واقف في الميدان
قالوه عليه مخطوف جربان
قالوه عليه بقي من الخرفان
اما شافوه بيقول حرية
يهتف بقي ويقول سلميه
قالوه دا من البلطجية
دا معه جنسية غربية
صلي جنبك جمعه وعصر
شوفته بيدعي ويقول مصر
فكر انه يجب لك نصر
فكر انك حبب مصر
فكر يرفع راسك فوق
فكر انك يوم هتفوق
تعرف انه جد و ذوق
تعرف انه عمره ماخان
عارفك هتقول من الاخوان
ارجع طيب كده لزمان
لما وقفتوا في الميدان
مكنش ساعتها اخوان
يا اللي اديت للسيسي تفويض
شوفت اه اقتل حسن عيد
ورضيت نرجع تاني عبيد
يأمر ينهي حاضر ماشي
يقتل فينا وكلامه ماشي
طيب انت مش ندمان
اه ماصحيح البنزين بان
والكهربه مبتقطعش كمان
اعرف انك كنت جبان
حسن عيد عمره ماخان
وكتب اسمه من الشجعان
اشتم العن قول خرفان
هوفي معية الرحمان
وانت كده خليك غرقان
بتحبه وعامل زعلان
لو بتحبه حقق حلمه
اوحتي افتكره بكلمه
شكرا ياحسن عاللي عاملته
انا عمري ماهنسي اني طعنته
لما سيبته يموت وعندته
اسف يابني علي عملته

قصيده لبسمه امام

-----------------------------------------------------------------------------------------------

16

ثورة 30 يونيو المجيدة

السيسي جاء هبة و رحمة للمصريين لتخليصهم من براثن الإخوان و حلمهم الواهي بالدولة الدينية الإسلامية الفاشية و جاء ليكون خلاصاً للعالم العربي من السيطرة الأمريكية و الهيمنة الصهيونية.
و لأن السيسي يحلم بمصر القوية الأبية التي لا تخضع للسيطرة الأمريكية فلقد استجاب لرغبة الشعب في تنحية "الاستبن" و كل هذا كان بالاتصال المباشرمع مكتب وزير الدفاع في الولايات المتحدة.
و لأن السيسي يرفض الهيمنة الصهيونية العالمية و أسداً شرساً مناهضاً لدولة إسرائيل فلقد سمح لبعض الطائرات الاسرائيلية بالقيام ببعض العمليات العسكرية في سيناء من أجل القضاء على بعض الخلايا النائمة التي تتبع التنظيم الكوني الفلكي للإخوان المسلمين.
و لأن السيسي يخاف على المصريين و يرغب في القضاء على الإرهاب المروع للمواطنين فلقد حشد قواته من أجل ابادة العناصر الاخوانية و تابيعهم من الخلايا النائمة و ندعو الله من قلوبنا أن ينصره على حربه ضد الارهاب، فلقد درب الإخوان الموالين لهم على حمل بالونات صفراء قابلة للإنفجار و لافتات صفراء عليها أصابع ترمز للماسونية العالمية من يلمسها يُصاب بفيروس الايدز.
في 67 عمل الإعلام على تضليل الشعب المصري و أوهمه بأن لدينا جيشاً قادراً على القضاء على دولة اسرائيل و هزيمتها هزيمة ساحقة و أوهم الشعب البسيط بأن مصر هي منارة العالم في حين أن جيشنا كان يعاني من الفساد و ضعف الموارد و سوء التدريب و نقص السلاح، و لم يُدرك الشعب قدر الغيبة التي كان بها إلا عندما "تكسحت" قواتنا الجوية على الأرض و دُمرت مطاراتنا و أصبحت الأجواء المصرية مُستباحة لطائرات العدو دون رادع.
وقف النبي موسى عليه السلام أمام سحرة فرعون و هم يوهمون الناس بأن حبالهم و عصيهم كالثعابين تسعى، و أوحى الله لموسى أن يلقي بعصاه فإذا هي تلقف ما فعله السحرة.
(قَالُوا يَا مُوسَى إِمَّا أَنْ تُلْقِيَ وَإِمَّا أَنْ نَكُونَ نَحْنُ الْمُلْقِينَ * قَالَ أَلْقُوا فَلَمَّا أَلْقَوْا سَحَرُوا أَعْيُنَ النَّاسِ وَاسْتَرْهَبُوهُمْ وَجَاءُوا بِسِحْرٍ عَظِيمٍ * وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنْ أَلْقِ عَصَاكَ فَإِذَا هِيَ تَلْقَفُ مَا يَأْفِكُونَ)
إعلام بلا ضمير و شعب غافل ينتج مجتمعاً متدهور، لا تترك لسحرة القرن الحديث الفرصة أن يعبثوا في عقلك فلربما و أنت في غفلة تصدق أن نكسة 30 يونيو ثورة كما صدق فرعون أنه يستطيع أن يصل إلى رب السماء إذا بنى برجاً.

وسام نويشي
-------------------------------------------------
Top of Form

Similar Documents